import  لتصفــح أمثــل للموقع استخــدم برنـــامــج  

حملة وطنية تحسيسية ، توعوية و إعلامية المستهلكين
التحضيرات لشهر رمضان المعظم 2018
دورة تكوينية
الاحتفال باليوم العالمي للمستهلك
أسبوع الجودة
ملتقى وطني تحت عنوان |dq|الصفقات العمومية و القانون الجنائي

إعلان يتضمن فتح حصص كمية لاستيراد المنتوجات و البضائع بواسطة رخص الاستيراد لسنة 2017

طبقاً لأحكام المادة 9 من المرسوم التنفيذي رقم 15-306 المؤرخ في  24 صفر عام 1437 الموافق لـ 06  ديسمبر 2015 ، المحدد لشروط و كيفيات تطبيق أنظمة رخص الإستيراد أو التصدير للمنتوجات و البضائع، يُــفتح إبتداءاً من من 1 أفريل 2017 من الساعة الثامنة (8 سا) صباحا وإلى غاية 15 أفريل 2017 حتى الساعة الخامسة مساءا (17 سا)، حصص كمية لاستيراد المنتوجات التالية :  (طالع المزيد)

Avis

إعـــــلان

تنهي وزارة التجارة – المديرية العامة للتجارة الخارجية - إلى علم جميع المتعاملين الناشطين في مجال  استيراد السلع الموجهة لإعادة بيعها على حالتها،  أن جميع المنتجات المعبأة مسبقا و الموجهة للاستهلاك النهائي، باستثناء تلك ذات الطابع الضروري للمواطنين، تخضع، من الآن فصاعدا، لنظام رخص الاستيراد.

في هذا الإطار، فإن كل متعامل اقتصادي، يستوفي الشروط المطابقة للتشريع و التنظيم الساري المفعول، يمكن له إيداع طلب رخصة استيراد للمادة المعنية على مستوى مديرية التجارة الولائية المختصة إقليمياً، في أجل أقصاه 20 يوماً إبتداءاً من تاريخ الصدور الأول لهذا البيان في وسائل الإعلام المكتوبة، باللغتين الوطنية و الفرنسية

import2

 

تظاهرة إحياء اليوم العلمي لحقوق المستهلك بولاية سكيكدة


      في إطار إحياء اليوم العلمي لحقوق المستهلك المصادف ليوم 15 مارس 2017 و الدي يحمل هده السنة شعار " حقوق المستهلك في اليوم الرقمي " نظمت مديرية التجارة لولاية سكيكدة بالتنسيق مع جمعية الحماية و الدفاع عن المستهلك يوم تحسيسي إعلامي على مستوى الساحة العمومية " ساحة الشهداء " بوسط المدينة , بمشاركة الهيئات التنفيدية التالية : (طالع المزيد)

18

أثر المضاربة على حرية المنافسة

          نظـــمت مديرية التجارة لولاية سكيكدة بالتنسيق مع غرفة التجارة و الصناعة" الصفصاف" يومــــا إعلاميا و تحسيســــيا بالمركــــز الثقافي الإسلامي العايب عبد الرحمان وذلك يوم 09 مارس 2017 تحـــت عنوان :"اثر المضاربة على حرية المـــــــنافسة" حيث تعـــــــتبر المضاربة حديث الساعة و لا يكاد يخلو أي نشاط تجاري منها و أن كل تاجر يعد مضاربا حيث يقوم هذا الأخــير بتشغيل جزء من ماله بغية الحصول على أرباح إلا أن هذا الربح غير مؤكد ,فقد لا تتحقق أرباحا من هذه التجارة بل قد تلحـق هذا التاجــــر خسارة إلا أن الممارسات التجارية و المضاربة التي من شأنها المساس بالمنافسة و بالأعوان الاقتصـــاديين و المستهلك في النهاية من خلال استعمال مناورات و طرق غير قانونية هو الذي منعه المشرع الجزائري .

2